مجتمع

تهديدات ارهابية تستنفر “المينورسو” بالاقاليم الجنوبية …


صوت الاحرار – صحف /


استنفرت تدوينة لأحد نشطاء بوليساريو تدعو الشباب الصحراوي إلى إحراق سيارات البعثة الأممية، قوات مينورسو، إذ أصدر كولين استيوارت تعليماته إلى مختلف وحدات البعثة سواء بالأقاليم الجنوبية أو بمخيمات الحمادة بتندوف، لالتزام الحيطة والحذر، تحسبا لتنفيذ أعمال إرهابية من قبل عناصر بوليساريو، التي لا تنظر بعين الرضى إلى عمل البعثة واقتصار دورها في تطبيق قرار وقف إطلاق النار، وتنظيم عملية تبادل زيارات الأسر، بعد تعذر تنظيم الاستفتاء.

 

وأفادت مصادر «الصباح» أن البعثة أخذت بجد التهديدات الصادرة عن بوليساريو، خاصة في ظل الاحتقان الذي تعيشه المخيمات، ولجوء أسر إلى مقرات البعثة في المناطق العازلة، وتشديد الرقابة الأمنية على تحركات بعض العناصر المحسوبة على الانفصاليين في المدن الجنوبية المغربية.

 

ودعا المسؤول الأول في البعثة الأممية عناصره إلى اتخاذ الحيطة، وعدم ترك نوافذ السيارات مفتوحة، وضرورة ركنها بالموقف التابع للبعثة، وتجهيزها بجهاز إطفاء الحرائق.

 

وأوضحت مصادر من العيون أن هذه الإجراءات الاحترازية التي أعلنت عنها مينورسو، تأتي في سياق التفاعل مع تدوينة المسمى سعيد زروال، الناشط في أوساط بوليساريو، عقب محاولة إحراق شاب لجسده، السبت الماضي، قرب الكركرات جنوب الداخلة، كان يرغب في الذهاب إلى موريتانيا.

 

وحاول ناشط بوليساريو، بعد الرد السريع من البعثة، التقليل من خطورة ما دعا إليه، معتبرا أن ما جاء في تدوينته مجرد أفكار شخصية تقاسمها مع أصدقائه، في الوقت الذي اعتبرت الأمم المتحدة الأمر، تحريضا على الإرهاب، وقررت سحب جزء من قوات بعثتها بمعبر الكركرات.

 

عن جريدة الصباح

انشر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى