وطنية

مجلس جهة العيون يدعم بالإجماع الاتفاق الجديد للصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي


صوت الأحرار ــ وكالات /


صادق أعضاء مجلس جهة العيون الساقية الحمراء بالإجماع، الأربعاء، على دعم الاتفاق الجديد للصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي .

وتمت المصادقة على دعم هذا الاتفاق الجديد خلال دورة استثنائية ترأسها رئيس الجهة سيدي حمدي ولد الرشيد بحضور والي جهة العيون الساقية الحمراء عامل إقليم العيون السيد يحظيه بوشعاب، والتي خصصت لتقييم الأثر الإيجابي لهذا الاتفاق الجديد على التنمية السوسيو – اقتصادية بالجهة .

 

وأوضح المجلس، بهذه المناسبة، أنه أخذ علما ببنود الاتفاق الجديد للصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي، معبرا عن تشبثه بالشراكة بين الجانبين في مجال الصيد البحري واستعداده للمساهمة في الارتقاء بها لانسجامها مع المخططات التنموية للجهة والاستراتيجيات القطاعية الوطنية بما فيها على وجه الخصوص مخطط “أليوتيس”.

 

وأكد المجلس دعمه للمجهودات التي تقوم بها الحكومة من أجل تقوية التعاون بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي، وتعزيز الشراكة القائمة بينهما خاصة في مجال الصيد البحري، بما يدعم التنمية الاقتصادية للجهة ويساهم في الدينامية التي تعرفها ويعود بالنفع على الساكنة والفاعلين الاقتصاديين.

 

وفي هذا الصدد، أشاد مجلس جهة العيون الساقية الحمراء بالوقع الاقتصادي الإيجابي والأثر الاجتماعي الهام لتجديد اتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي، خاصة البنود المتعلقة بتحسين استفادة الساكنة المحلية في المناطق المعنية من المنافع الاجتماعية والاقتصادية للاتفاقية فيما يتعلق بالبنية التحتية والخدمات الاجتماعية الأساسية وإحداث المقاولات والتدريب المهني، ومشاريع التنمية وتحديث قطاع الصيد البحري.

 

وبعد أن أشار الى أن اتفاقية الصيد البحري بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي تندمج مع عقد الشراكة بين المغرب وأوروبا ومع محاور استراتيجية التنمية والتنافسية (أليوتيس)، أبرز المجلس أن العلاقة بين المغرب وأوروبا تاريخية وتضطلع فيها المملكة بدور أساسي خاصة في علاقة الاتحاد مع دول الجنوب.

انشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى