حوادث

عقوبات قاسية تنتظر أمنيين بعد اختراق الموكب الملكي …


صوت الأحرار – جرائد /


كشفت مصادر مطلعة أن تحقيقا عميقا تم فتحه على إثر اعتراض موكب الملك محمد السادس خلال استقباله البابا فرانسيس، إذ لتحديد أوجه التقصير، مشيرة إلى أن هناك إعفاءات مرتقبة بهذا الخصوص، حيث إن المديرية العامة للأمن الوطني باشرت بحثا لرصد مكامن الخلل، التي أتاحت لقاصر اختراق الترتيبات الأمنية، والوصول إلى الموكب الملكي خلال مراسيم الاستقبال الرسمي والشعبي لبابا الفاتيكان.

وحسب ما أوردته يومية “المساء” في عددها الصادر يوم الإثنين فاتح أبريل،  فإن حادث اعتراض الموكب الملكي جعل عددا من المسؤولين الكبار يعيشون لحظات جد حرجة، مذكرة باعتراض مماثل نفذه صاحب سوابق قضائية في مارس 2017، حيث اقترب من الملك قبل أن يطرحه أرضا أحد الحراس.

اليومية ذاتها أشارت إلى أن الذي اخترق الموكب الملكي، أمس السبت، يبلغ من العمر 17 سنة، ويقطن بحي الانبعاث بمدينة سلا، وأنه قال للأمنيين إنه كان يريد إيصال طلبه مباشرة إلى الملك محمد السادس بخصوص مرض والديه، والوضعية الهشة لأسرته.

انشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى