جهوية

رسميا طلب تغيير اسم منتجع “سيدي شمهروش” بإسم “مارين ولويزا” على طاولة الوالي قيسي لحلو


صوت الأحرار ــ  مراكش /


راسل المرصد الجهوي لحماية المال العام ومحاربة الرشوة، بشكل رسمي والي جهة جهة مراكش آسفي مطالبا بتغيير إسم المنتجع المعروف بسيدي شمهاروش، و إطلاق اسمي الضحيتين مارين و لويزا على المنتجع، و آقامة نصب تذكاري في مكان الحادث.

 

وطالب المرصد كذلك بتمكينه من تنظيم مظاهرة رياضية دولية لتسلق الجبال، نظرا لكون الضحيتين كانتا تمارسان هذه الرياضة، مع تحديد نقطة انطلاقها من موقع الحادث، في الذكرى الأربعينية.

 

وتأتي هذه المبادرة حسب نص المراسلة التي توصل “الأول” بنسخة منها، “إيمانا منا بكون المغرب بلد التسامح و التعايش، و الانفتاح على الجميع، و حفاظا على صورة وطننا و كذلك إدانة منا للفاجعة المذكورة”.

 

وتوالت أصوات الفاعلين الجمعويين بعد حادثة “شمهروش” التي راحت ضحيتها سائحتين اسكوندينافيتين، بتغيير إسم الضريح الذي شهد هذا الحدث الأليم، وإطلاق إسم الضحيتين عليه، وذلك تكريما لروحهما وتضامنا مع عائلتهما وكذلك تعبيرا عن أن المغرب بلد للتسامح والتعايض ويرفض مثل هذه الأعمال الإهابية.

انشر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى