صوت العدالة

بعد تبرئته..البركة يسلك مسطرة تطليق زوجته المدانة بسرقة رضيع بمراكش..  


حسن بنعبدالله – صوت الأحرار /


سلك سفيان البركة الذي برأته الغرفة الاستئنافية بمحكمة الجنايات بمراكش من قضية سرقة رضيع من مستشفى ابن طفيل، مسطرة تطليق زوجته المدانة على ذمة القضية بخمس سنوات سجنا نافذا.

 

و علمت مصادر موثوقة “صوت الأحرار”، أن جلسة التطليق عقد يوم الأربعاء الماضي بمحكمة قضاء الأسرة بمراكش ، قبل أن يتم تأجيل الملف إلى غاية الأربعاء 28 نونبر المقبل .

 

وكشفت مصادرنا أن الزوجة طالبت في شكاية مضادة قصد قبول الطلاق من سفيان البركة، بأن يمكنها من مبلغ مالي قيمته خمسة مليون درهم  مليون ” 500 سنتيم”، ونفقة شهرية تبلغ 10 ملايين سنتيم والعديد من المجوهرات والساعات اليدوية الفاخرة ووثائق سيارة من نوع “التوارك”.

 

وسبق أن قضت الغرفة الاستئنافية بجنايات مراكش، مساء يومه الثلاثاء 10 يوليوز الماضي، الحكم الصادر عن غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف في حق الطبيب المتورط في قضية اختطاف رضيع من مستشفى ابن طفيل بمراكش رفقة السائق، فيما خففت الحكم على الزوجة ووالدتها، وبالمقابل تمت تبرئة الزوج سفيان البركة من التهم المنسوبة إليه.

 

هذا ووزعت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية مراكش، 25 سنة في حق المتابعين الخمسة في حالة اعتقال على خلفية قضية سرقة رضيع من والدته من جناح الولادة بمستشفى ابن طفيل، حيث أدانت الطبيب المتهم الرئيسي في القضية بعشر سنوات سجنا نافذا وحكمت على الزوجة ووالدتها بخمس سنوات سجنا نافذا لكل واحدة منهما، بينما قضت في حق السائق بخمس سنوات سجنا نافذا فيما تمت تبرئة الزوج وأسقطت عنه خمس سنوات.

انشر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى