غير مصنف

النقيب إبراهيم صادوق يستنكر في تدوينة له بمواقع التواصل الإجتماعي تصرفات مسؤولي شركة لارام


مراكش – صوت الأحرار/


في تدوينة على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الإجتماعي “الفايسبوك” قال النقيب السابق لهيئة المحامين بمراكش، الأستاذ إبراهيم صادوق، إن شركة لارام للطيران عادت بنا إلى زمن حافلات كراج علال، بعد أن تم إخباره من طرف مسؤولي الشركة أن الطائرة إمتلأت عن آخرها.

 

وقال النقيب صادوق الذي كان متجها رفقة النقيب الحالي لهيئة المحامين الأستاذ سليمان العمراني، والأستاذ، مصطفى البعيثري إلى الديار التونسية، حيث كان من المقرر أن يحضروا أشغال الدورة الأولى للمكتب الدائم لإتحاد المحاميين العرب، أن ما حصل معنا وما تعرضنا له من تصرفات مهينة من طرف مسؤولي شركة لارام، ليعود بنا إلى الوراء.

 

وهذا نص تدوينة النقيب إبراهيم صادوق:

كان مقرراً أن أحضر الى جانب النقيب ي سليمان العمراني والاستاذ مصطفى البعثيري أشغال الدورة الأولى للمكتب الدائم لاتحاد المحامين العربالمنعقد في تونس أيام 14 -18من الجاري.

وقد حرصنا على اتخاذ كل الاجراءات اللازمة إيماناً. من السيد النقيب بضرورة الحضور الى جانب النقباء والمحامين العرب لما سيسفر عن هذه الدورة من قرارات وتوصيات، وعند حضورنا الى مطار الدار البيضاء في الوقت المحدد للتسجيل فوجئنا بالتصرف اللامسؤول لشركة ( لارام) حيث أعلنوا ان الطائرة امتلأت وكأننا عدنا الى زمن حافلات كراج علال ، وبالرغم من واقع الصدمة فإننا لم نستغرب من تصرف هذه الشركة التي اعتادت أن تضرب عرض الحائط بكل التزاماتها معرضة المواطنين للإهانة من تأخير يكاد يكون دائما وإلغاء وتأجيل لأغلب رحلاتها التي تطبعها العشوائية وسوء التنظيم
واعتباراً للحالة النفسية والعصبية التي أصابتنا جميعا فقد بادرت الشرطة القضائية بالمطار بناء على امر السيد وكيل الملك بتحريرمحضر ضد المدير العام لشركة الخطوط الملكية المغربية بالنصب والاحتيال وعدم تنفيذ التزام بعد معاينة الأفعال الجرمية المقترفة من طرف هذه الشركة ومعاينة الأضرار النفسية والجسدية الناجمة عن هذه التصرفات الخبيثة التي حاول موظف الشركة ان يخفف من وطأتها قائلاً (عسى ان يكون هذا التأخير خيراً) وكأنه يريد أن يؤكد بان في هذا التأخير نجاة لنا من شر سوف يلحق بالطائرة التي كان من المقرر السفر على مثنها

حفظ الله المسافرين من كل مكروه
آن الأوان لنقول جميعاً لشركة (لارام) كفى عبثا واستخفافا بحقوق المواطنين .

 

انشر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى