وطنية

الكراب عامل شيشاوة يستأنف أشغال بناء جنبات قنطرة واد امزناس بعد 8 أشهر من التوقف


شيشاوة ــ محمد السباعي /


حل بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة، بجماعة “سيدي عبد المومن” صباح يوم الأربعاء 19 شتنبر، للوقوف عمليا على استئناف إحدى المقاولات لأشغال بناء جنبات قنطرة واد أمزناس المتهالكة في الآونة الأخيرة بفعل التساقطات المطرية التي عرفتها بداية السنة الجارية .

 

هذا ويأتي استئناف الأشغال بناء على تبني السلطات الإقليمية في شخص عامل الإقليم لإستراتيجية عملية ترمي إلى الوقوف على جميع المشاريع المتعثرة والمتوقفة والتابعة لجميع القطاعات الوزارية كالتعليم الصحة والتجهيز على صعيد تراب إقليم شيشاوة، حتى تتمكن هذه المشاريع من أداء مهامها المسطرة والرامية بالأساس إلى تخفيف من معاناة الساكنة خاصة وأن الإقليم يعرف هذه الأيام في مناطقه الجبلية تساقطات مطرية رعدية تخلف سيولا، كما يأتي هذا التدخل العاملي لدى مصالح التجهيز لإستدعاء الشركة نائلة الصفقة فورا لإستئناف الأشغال ودراسة كل المشاكل العالقة وأداء مستحقاتها في الوقت المحدد، بعد توقف للمشروع لزهاء 8 أشهر بسبب عدم أداء مديرية التجهيز المستحقات المالية لفائدة المقاولة.

 

هذا ويندرج هذا المشروع في معالجة النقط السوداء المتعلقة بقطع للطرق الإقليمية في موسم التساقطات المطرية، خاصة تلك التي تربط بين قبائل متوكة وامنتانوت ومتوكة وقبائل حاحة من الجهة الغربية، وقد رصدت لهذا المشروع ما يزيد عن 3 مليون درهم، في إطار الميزانية الخاصة بالتجهيز والنقل.

 

وقد رافق العامل الاقليمي في هذه المعاينة الميدانية كل من الطيب الهرويد رئيس جماعة تولولكت وحسن بوقدير رئيس جماعة سيدي عبد المومن وقائد قيادة تولولكت ومسؤول عن مديرية التجهيز.

 

جدير بالذكر أن عددا من المواطنين المتواجدة أراضيهم الفلاحية وأشجار الزيتون بجوار جنبات قنطرة واد أمزناس، قاموا بالتعرض لأشغال بناء القنطرة وجنباتها في وقت سابق من السنة الجارية، غير أن تدخلات القائد السابق لقيادة تولوكلت أفضت وبشكل توافقي على التنازل لفائدة المصلحة العامة، كما أن مصالح التجهيز تشكو بطئ الأشغال التي تنجزها المقاولة المعنية مما ترتب عنه تعثرها وهدر زمن الانجاز.

انشر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى