إقتصاد

تعاونيات تمثل إقليم شبشاوة بالمعرض الوطني للصناعة التقليدية بمراكش للتعريف بالموروث الفني الذي تزخر به المنطقة.


اقليم شيشاوة – ابو راية حمزة /


تعيش المدينة الحمراء هذا الاسبوع على نفحات تراثية وفنية فريدة إحياء لموروث الصناعة التقليدية وتثمين منتجاتها، وذلك من خلال افتتاح فعاليات الاسبوع الوطني للصناعة التقليدية في نسخته الخامسة، والمنظم من طرف وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي بشراكة مع دار الصانع، طيلة الفترة الممتدة من 9 الى 17 فبراير 2019 ب”باب جديد ” على وعاء مجالي مساحته 50 ألف متر مربع، بمشاركة 1200 صانع وعارض من مختلف ربوع المملكة، ضمنهم 4 عارضين يمثلون إقليم شيشاوة.

 

شهد المعرض وفق تصريح “عبدالسلام الدوم” رئيس وكالة الصناعة التقليدية بشيشاوة مشاركة أربعة تعاونيات للصناعة التقليدية منتمية لعمالة شيشاوة، حيث حظيت بشرف المشاركة كل من التعاونية السباعية بجماعة سيدي المختار التي تشتغل على الزربية السباعية كمنتوج أساسي لها، وتعاونية الياسمين بجماعة شيشاوة للخياطة والفصالة والزربية، الى جانب تعاونية نساء الخير بجماعة مزوضة للخياطة والفصالة والطرز والزربية، إضافة إلى تعاونية الوحدة بجماعة سيدي المختار للصياغة.

 

وقد لعبت مشاركتهم هاته دورا فعالا للتعريف بمتنجات الصناعة التقليدية التي تبصمها خصوصيات محلية فريدة ومتميزة تعكس الهوية الترابية الشيشاوية.
وقد جاء في تصريحات لعدد من المشاركين أن المعرض في دورته الخامسة هاته يعرف تفردا خاصا عن الدورات السابقة لكونه يضم عدة أنشطة مواكبة لعرض المنتجات حيث صاغت اللجنة المنظمة برنامجا متميزا تتخلله المناظرة الوطنية الموضوعاتية إلى جانب التكوينات المهنية الموازية، ناهيك عن الدور الذي لعبته التعاونيات الأربع المشاركة من إقليم شيشاوة في ترويج وتثمين الصناعة التقليدية الخاصة بالاقليم خاصة وأنها تعاونيات تحمل الشارة الوطنية وهذا ما راعته الجهة المنظمة كمعيار لاختيار التعاونيات والجمعيات المنخرطة في هذا الملتقى لضمان جودة عالية وتحفيزا للتعاونيات الصاعدة الى العمل على مسألة الجودة لتصبح نموذجا يحظى مستقبلا بشرف المشاركة.

انشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى