مجتمع

والدة الوزير مصطفى الرميد في ذمة الله و”صوت الأحرار” يقدم أحر التعازي في فقدان الفقيدة


صوت الأحرار ــ مراكش /


انتقلت إلى عفو الله والدة وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، والقيادي البارز في صفوف حزب العدالة والتنمية المصطفى الرميد مساء اليوم السبت، بمستشفى الشيخ خليفة بالدار البيضاء، بعد مرض لم ينفع معه علاج.

 

وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم طاقم تحرير جريدة ” صوت الأحرار” بأحر التعازي والمواساة لوزير الدولة المصطفى الرميد في وفاة والدته المشمولة بعفو الله راجين من العلي القدير أن يكرم مثواها ويجعلها من المنعم عليهم في جنات النعيم ، وأن يلهم الأستاذ الرميد وكافة أفراد الأسرة الصبر والسلوان.

 

وكانت تربط الأستاذ المصطفى الرميد الإنسان بالفقيدة علاقة متميزة حيث كانت خير سند له في مسار حياته واستمد منها قوة شخصيته، ما أهله ليصبح قياديا سياسيا يشهد له بوطنيته وإخلاصه لثوابت الدولة المغربية، ورجل دولة أبان عن قمة المسؤولية والإلتزام أثناء إشرافه على وزارة العدل والحريات العامة، ويسير على نفس النهج في توليه لقطاع حقوق الإنسان، مثل ما كان بارا بها ويحيطها بعطف وعناية خاصة.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

 

 

انشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى