حوادث

الشرطة العلمية بمراكش تفكك لغز سرقة غرف الطلبة بالحي المحمدي وتوقف السارق الرئيسي

صوت الأحرار  من مراكش /


تمكنت عناصر الدائرة الأمنية السابعة التابعة لولاية أمن مراكش من توقيف المشتبه فيهالرئيسي في قضايا السرقة الموصوفة التي استهدفت غرف طلبة بالحي المحمدي على تراب مقاطعة جليز .

وحسب مصادر مطلعة فإن هذه العملية جاءت على إثر شكايات تم تسجيلها ضد جناة مجهولين بعد تعرض طلبة لسرقة حواسيبهم، ما دفع مصالح الأمن إلى الاعتماد على تدخل الشرطة العلمية التي خلص بحثها العلمي والتقني إلى فك لغز هذه السرقات، تمكنت على إثرها من تحديد هوية المشتبه فيه الرئيسي وتوقيفه وفي حوزته حاسوب عجز عن تبرير مصدره.

المصادر ذاتها أكدت أن المعني بالأمر اعترف بعد إخضاعه لتحقيقٍ معمق باقترافه لمجموعة من عمليات السرقة من داخل غرف اقتحمها بعد فتح أبوابها بواسطة مفاتيح مزورة بمدينتي مراكش وأكادير، مبرزة أن التفتيش المنجز تحت إشراف النيابة العامة المختصة بمحل سكنى الموقوف، الذي تبين أنه يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني، أسفر عن حجز مجموعة من الأغراض المتحصلة من السرقة، بالإضافة إلى 26 مفتاحاً مزوراً.

يذكر أن اللص عرض على عدد من الضحايا الذين تعرفوا عليه بسرعة، وتم الاحتفاظ به تحت الحراسة النظرية إلى حين تقديمه أمام أنظار العدالة .

انشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى