جهوية

مسار سياسي قراءة وتقييم… إنه يمطر بإقليم شيشاوة…

بقلم اركمان رشيد / صوت الأحرار

فى لوحة معبرة ومكثفة انبهر لها الجميع من متتبعي الشان العام السياسي موالاة ومعارضة ، تنادت اصوات الساكنة المقهورة وانين الاطفال والارامل محتفين برجل الإقليم بحفاوة الاستقبال عن جدارة واستحقاق واعبر عن ذلك بحياد تام فقط من خلال تتبعي جميع المحطات وتقييمها ومقارنة مع باقي برلماني الإقليمي.

فى جميع المحطات السياسية حيث شهد الجميع من متابعي السياسة أن حجم الحضور واندفاع المستقبلين منقطع النظير، وهي لعمري رسالة بالغة الدلالة موجهة الى المنافسين القدامى والجدد مؤداها أن لاداعي لانتظار وتوقع نتائج تذكر لكم هنا أيها المنافسون في قادم الأيام…

هذه المحطة لهي قناعة صادقة بهذه الشخصية البارعة في الخطاب وأداء الامانة بكل جرأة حسب ما يخوله له القانون وانما أيضا رسالة موجهة الى الجميع للقطيعة مع الأساليب التقليدية وان اليوم الأغلبية الساحقة تؤمن بالأشخاص قبل الحزب ولا داعي لتدخل سماسرة الانتخابات الذي الفوا البقرة الحلوب على حساب المواطن البسيط.

وبالمناسبة فرصة عبرت فيها ساكنة الإقليم عن تعلقها بهذه الشخصية البارزة ببرنامج وثقتهم المطلقة فى كفاءة وأهلية #هشام_المهاجري… لولا أن تفندوني لأعلنت لكم النتائج قبل الانتخابات …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى