آخبار مراكش

لمياء شاكيري المندوبة الجهوية للصحة تؤكد أنه لا يمكن الجزم بوجود رابط بين اللقاح ووفاة شابة تلقت لقاح جونسون بمراكش

صوت الأحرار / متابعة

فتح تحقيق لتحديد أسباب وفاة شابة بمراكش تلقت اليوم الاثنين 26 يوليوز، لقاج جونسون أند جونسون، فيما تؤكد المندوبة الجهوية للصحة بالجهة، أنه لا يمكن الجزم بوجود رابط بين اللقاح والوفاة.

قالت مديرة المندوبية الجهوية لوزارة الصحة بجهة مراكش- آسفي، لمياء شاكيري، لموقع الشركة الوطنية للاذاعة و التلفزة، إنه لا يمكن الحديث عن علاقة سببية بين حالة وفاة شابة بمراكش، امس الاثنين 26 يوليوز، وتلقيها لجرعة من لقاح جونسون اند جونسون الأمريكي، معبرة عن أسفها لكون الشابة قضت رغم تدخل الفريق المشرف على التلقيح.

وكانت شابة عاملة بأحد الفنادق، تبلغ من العمر سبعة وعشرين عاما توفيت، اليوم الاثنين بمراكش دقائق بعد تلقيها جرعة لقاح جونسيون أند جونسون، فيما أغمي علي ثلاثة أشخاص.

وعند سؤالها حول ما إذا كانت جثة المتوفية ستخضع للتشريح، أجابت شاكيري بأنها توجد حالية بمستودع الأموات بمدينة مراكش.

وحول ما راج عن إصابة بعض الملقحين بإغماءات، اعتبرت المسؤولة أن جونسون كأي لقاح آخر يمكن أن تنجم عنه مضاعفات عادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى