حوادث

العثور على جثة شاب مقتول بجماعة “أولاد حسون” تستنفر عناصر الدرك


مراكش ــ  صوت الأحرار /


عثر عصر يومه الاحد 11 نونبر، على جثة شاب مقتول داخل ضيعة فلاحية بجماعة أولاد حسون بمراكش، خلال حملة لعناصر الدرك الملكي بالمنطقة.

 

وبحسب مصادر موثوقة ، فإن جثة الشاب الذي البالغ من العمر 16 سنة، كانت عليها أثار العنف، فيما أشارت التحريات الأولية لعناصر الدرك الملكي أن الجريمة ارتكبت قبل يومين أو ثلاثة.

 

وكشفت مصادرنا أن مصالح الدرك الملكي توصلت لمعلومات بخصوص شاب من ذوي السوابق العدلية يبلغ من العمر 18 سنة، تشير المعطيات لكونه كان دائم التواجد برفقة الضحية، حيث رجحت المصادر أن يكون المعني بالامر الذي كان يمتهن السرقة، قد أجهز على الشاب بسب خلاف حول مسروقات أو أموال متحصل عليها من السرقة .

 

وأضافت المصادر ذاتها ، أن عناصر الدرك الملكي انتقلت الى منزل اسرة المشتبه به في دوار “تاصاعت” بجماعة أولاد حسون، إلا أنها اكتشفت عدم ظهوره بالمنزل منذ ثلاثة أيام، ما يرجح تورطه في جريمة القتل التي راح ضحيتها رفيقه الهالك، والذي نقلت جثته الى مستودع الأموات بمراكش بالموازاة مع تواصل البحث للعثور على الجاني.

 

صورة من الارشيف

انشر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى