جهوية

صفرو.. ساكنة “لشراف” تطالب بفتح الطريق المؤدية الى المقبرة

إستنكرت ساكنة لشراف جماعة وقيادة إغزران رباط الخير صفرو من تصرفات شخصان، عمدا إلى قطع الطريق المؤدية الى مقبرة القبيلة، والتي توجد لازيد من 60 سنة، وتعتبر المسلك الوحيد المؤدي إلى المقبرة.

هذا التصرف الذي ترك استياء عميقا في نفوس الساكنة، دفعهم إلى توقيع عريضة، يطالبون فيها كل الجهات المسؤولة، والمعنية بهذا الأمر إيجاد حل لهذه المعضلة وتحرير الطريق .

كما تم طرق مكتب قائد المنطقة لقيادة وجماعة إغزران التي يتواجد في نفود دائرتها الطريق موضوع النزاع، من أجل إرجاع الوضع إلى ما كان عليه سابقا للإرتفاق من الطريق.

وفي ظل تعنت الطرفين لجأ المتضررون إلى المفوض القضائي الذي أكد من جهته وجود آثار الطريق المؤدي إلى المقبرة، والمتفرع عن الطريق الرئيسي المعبد الذي يربط رباط الخير بتافرت وبويبلان.

كما تم اللجوء أيضا إلى لفيف عدلي لإتباث تواجد الطريق، بحيث إستمع العدلين إلى شهادة الشهود الذين أفادوا بأن الطريق، كان موجود ا بدوار لشراف مشيخة أيت أو جدير قيادة إغزران رباط الخير صفرو.

كما أكد الشهود أن هذا الطريق هو المنفذ الوحيد للأراضي الفلاحية المجاورة و كدا لمقبرة دفن موتى المسلمين بالمنطقة، وأن هذا الطريق كان موجدا مند زمن طويل، وهذا ما جاء على لسان الساكنة و الشهود الذين وقعوا على عريضة تضمنت أسمائهم.

وفي إنتظار حل هذا الإشكال تطلب الساكنة من المسؤولين التدخل من أجل إنصافهم، وإرجاع المياه إلى مجراها الطبيعي، وفك العزلة عن المقبرة لدفن الأموات والترحم على أرواحهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى