جهوية

سلطات سيدي عبد الله غياث تتدخل لايقاف تقسيم سري لبقعة أرضية مخصصة لفيلات عشوائية

صوت الاحرار من مراكش

قاد قائد قيادة سيدي عبد الله غياث مرفوقا بأعوان سلطة و عناصر من القوات المساعدة، صباح يومه الجمعة 15 يناير الجاري، عملية هدم استهدفت بنايات عشوائية بدوار “بونيت”، على ارض تبلغ مساحتها 2500 متر مربع، في أفق إقامة فيلات فوق القطع المقسمة بشكل سري .

وحسب المعطيات التي توصلت بها “صوت الأحرار″، فقد شرع صاحب البقعة الارضية الذي يقطن بمراكش، في البيع لبعض المستفيدين من هذه العملية، وجلهم موظفين يقطنون بمدينة مراكش، حيث تراوح مبلغ بيع كل قطعة ارضية ما بين 50 و 60 مليون، وذلك خارج القانون، وبدون سند قانوني او وجود وثائق او تجهيز وتصميم للقطع الأرضية المذكورة.

العملية التي كان أصحابها ينوون بيعها بالتجزئة رغم أنهم لم يسلكوا المساطر القانونية التي تسمح لهم بذلك، تم خلالها حجز كمية مهمة من المواد المستعملة في البناء، )العملية( جاءت في إطار العمليات الدورية التي تقوم بها سلطات سيدي عبد الله غياث لمحاربة البناء العشوائي، تن

فيذا لتعليمات عامل إقليم الحوز رشيد بنشيخي.

انشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: