سياسة

رفاق بنعبد الله يهاجمون العثماني بعدما أضحى حزب الكتاب الخاسر الأكبر ..


صوت الاحرار  ــ  الردار البيضاء  /


بعد قرار حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء لدى وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء التي ترأستها شرفات أفيلال المنتمية لحزب التقدم و الإشتراكية وذلك باقتراح رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ، خرج عدد من قادة حزب الكتاب للتعبير عن امتعاضهم من قرارات العثماني الانفرادية.

 

وكرد فعل على اقتراح سعد الدين العثماني بحذف الوزارة التي تشرف عليها وزيرة تنتمي لحزب الكتاب، يستعد رفاق بنعبد الله لعقد اجتماع طارئ مباشرة بعد عيد الأضحى لتدارس تداعيات القرار و أهم ما سيقوم به الحزب خلال هاته المرحلة بعد أن بدأت معالم الشرخ تقوض العلاقة المهزوزة التي باتت تربط حزب التقدم و الإشتراكية و نظيره العدالة و التنمية.

 

و في هذا الصدد ، أكد قيادي بارز من حزب التقدم و الاشتراكية بالدار البيضاء أن قرار زعيم حزب المصباح غير مفهوم البتة و لا يخضع لمنطق و لم يتشاور فيه مع قيادة الحزب و أمانته العامة باعتباره حزبا حليفا لحكومة العثماني و المعني الأول بالأمر.

 

ذات القيادي أكد بأن اتصالات مكثفة جمعت قادة حزب الكتاب مباشرة فور تلقيهم خبر حذف الوزارة باقتراح من العثماني عبر وسائل الإعلام بحكم القرارات الانفرادية لرئيس الحكومة ، حيث تقرر عقد اجتماع طارئ في الأيام الثلاث التي تلي عيد الأضحى لمناقشة تطورات القضية و الذي قد يعصف بالتحالف الذي يجمع حزبهم و حزب العثماني.

 

و أكد المصدر ذاته أن الأمانة العامة لحزب التقدم و الاشتراكية لم يتم إشراكها في مقترح العثماني رغم التحالف الذي يجمع الطرفين مما ينذر بقرب نهاية العلاقة التي جمعت بين الطرفين و كان حزب الكتاب الخاسر الأكبر فيها بحكم القرارات المثيرة للجدل لرئاسة الحكومة.

انشر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى