وطنية

جديد الصحف: العثماني في ورطة بسبب تعيين مدير ”أنابيك” دون مباراة


صوت الأحرار ــ الدار البيضاء /


تنوعت المواضيع التي تناولتها الصحف الصادرة في عددها اليوم الأربعاء، لعل أبرز عناوينها ما أوردته جريدة ”الأخبار” بشأن انتهاء التحقيق الذي فتحته الفرقة الوطنية بالدار البيضاء مع برلماني ورجل أعمال وموثقة بمراكش، والعثماني في ورطة بسبب تعيين مدير ”أنابيك” دون مباراة؛ أما ”الأحداث المغربية” فأفادت أن الرباط توجت عاصمة للتنوير خلال السنة الجارية، في حين أوردت ”الصباح” خبر حبس جندي بسبب تخابره مع جهاديين.”

 

الأخبار .. تعيين مدير ”أنابيك” دون مباراة يورط العثماني

 

وفي تفاصيل الخبر، ذكرت اليومية أن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، يوجد في ورطة قانونية، بعد مصادقة المجلس الحكومي في اجتماعه الأخير على تعيين القيادي بحزب العدالة والتنمية ورئيس مقاطعة يعقوب المنصور بالرباط، في منصب المدير العام للوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات ”أنابيك” بعد إعفائه من طرف زميلته في الحزب، بسيمة الحقاوي، من مدير منصب مدير مؤسسة التعاون الوطني.

وأشارت الجريدة إلى أن الوزير محمد يتيم، من ورط العثماني في تعيين القيادي بالعدالة والتنمية، عبد المنعم المدني، في منصب مدير ”أنابيك”، دون فتح المنصب للتباري.

وأوردت الجريدة في خبر آخر، أن الفرقة الوطنية بالبيضاء أنهت التحقيق مع برلماني سابق وموثقة ورجل أعمال بمراكش، بشأن اتهامهم بالنصب من قبل مستثمرين أجانب، من خلال بيع أرض فلاحية بضواحي مدينة طنجة تتجاوز مساحتها 500 هكتار، وهو الملف الذي تمت إحالته على الوكيل العام للملك بالدار البيضاء.

 

الصباح … الحبس لجندي تخابر مع جهاديين

 

وجاء في مضمون الخبر، أن المحكمة العسكرية بالرباط، أصدرت، منتصف الأسبوع الماضي، حكما بثلاث سنوات حبسا في حق عسكري يشتغل بأحد أفواج المنطقة العسكرية الجنوبية، بتهمة مخالفة تعليمات عسكرية عامة، بعدما أظهرت الأبحاث تواصله مع جهاديين.

وذكرت الجريدة أن الظنين (ر.د) كان موضوع تتبع من قبل الأجهزة الأمنية التي ترصدته منذ شهور، وأظهرت عمليات المراقبة تخابره مع متطرفين إسلاميين يقاتلون إلى جانب التنظيمات الإرهابية بسوريا والعراق.

 

الأحداث المغربية … الرباط عاصمة التنوير عام 2018

 

ختام جولة الصحف في عددها لغد بخبر ثقافي هام، حيث اختارت الرابطة العربية للتربويين التنويريين، العاصمة الرباط، عاصمة للتنوير، وقامت بإطلاق هذا اللقب عليها.

وأفادت ”الأحداث المغربية، أن الاختيار من قبل الرابطة، جاء بسبب دور الرباط في دعم قيم التنوير في الثقافة العربية المعاصرة.
وأشارت إلى أن ندوة إطلاق لقب ”عاصمة التنوير” على العاصمة، مساء أمس الاثنين، تم بحضور شخصيات ثقافية وفكرية ورسمية رفيعة المستوى.

انشر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى