تتويج الباحث المغربي إبراهيم المزند بجائزة الشارقة الدولية للتراث الثقافي

0

صوت الاحرار / و م ع

توج الباحث المغربي إبراهيم المزند ،بجائزة الشارقة الدولية للتراث الثقافي، عن أعماله المتمثلة في جمع وتوثيق فن العيطة الشعبي في المملكة المغربية.

وتسلم إبراهيم المزند الجائزة (دورة 2019 -2020 ) في مجال فئة أفضل ممارسات صون عناصر التراث الثقافي عن الفئة العربية، وذلك خلال الدورة الثالثة والعشرون من ملتقى الشارقة الدولي للراوي المقامة حاليا تحت شعار “حكايات النباتات”، بمشاركة 47 دولة من بينها المغرب.

ومنحت الجائزة لإبراهيم المزند، عن عمله أنطولوجيا “شيخات وشيوخ العيطة” و”فن الروايس “، ومساهمته القيمة في تثمين و الحفاظ على التراث الموسيقي المغربي العريق.

وأنطولوجيا “شيخات وشيوخ العيطة”، التي تم إنتاجها عام 2018، هي عبارة عن مجموعة من 10 أقراص مدمجة تجمع بين المكونات الثمانية للعيطة، سجلها أزيد من مائتي فنان وفنانة بالدار البيضاء. وتم إغناء هذه المجموعة بكتيبين معززين بصور أرشيفية ، وأخرى من جلسات التسجيل.

وتسلط هذه الانطولوجيا التوثيقية الضوء على العيطة المغربية ، ومدى إغنائها للربيرتوار الموسيقي المغربي، باعتبارها فنا حيا يتعين صيانته والحفاظ عليه.

أما انطولوجيا “الروايس” فهي عبارة عن رحلة الى عالم المغنين و الشعراء الأمازيغ المتجولين، وقد تم إنجازها عام 2020، على شكل مجموعة مكونة من عشرة ألبومات بما في ذلك مجموعة مختارة من مائة عنوان يؤديها أكثر من 80 فنان ا.

وتم إرفاق هذه الانطولوجيا بثلاثة كتيبات من 120 صفحة باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية، تستكشف جوانب مختلفة من موسيقى “الروايس” ، ومنها الأصول والتطور عبر الزمن والإيقاعات، بالإضافة إلى السير الذاتية للفنانين الرئيسيين في هذا التعبير الموسيقى .

يشار الى انه يمثل المغرب في الملتقى الدولي للراوي بالشارقة ، الذي تحل فيه قطر ضيف شرف، على الخصوص ، رئيسة الأكاديمية الدولية (مغرب الحكايات للتراث الثقافي اللامادي) نجيمة غزالي طاي طاي ،التي ستتحدث عن تيمة “الشجرة في المتخيل الشعبي المغربي” ،والناقد والباحث والاكاديمي سعيد يقطين ،الذي سيتطرق الى موضوع “النباتات في السيرة الشعبية العربية”.

كما تتمثل المشاركة المغربية ، في تقديم المغربية ،فاطمة الزهراء لتيمة “عشبة الموت والحياة: النباتات وسر الشفاء والخلود في الحكاية الشعبية والاسطورة”، و”حكايات الحناء في الثقافة الشعبية المغربية” للباحث الحبيب ناصري.

ويشمل برنامج الملتقى ، ما يقارب عشر جلسات حوارية تتناول موضوعات حول حماية التراث الثقافي ،وحكايات النباتات في تراث الإمارات بالإضافة إلى النباتات في الأدب الشعبي واستخدامها في الأدوية والزينة والتجارة ، فضلا عن رمزية حضور النباتات في السرد العربي وفي تراث الشعوب والمتخيل العربي وغيرها.

اترك رد