بعد تفضيل لاعبي منتخبهم لمدينة مراكش.. إعلام كابرانات الجزائر يُصاب بالسعار

0

صوت الأحرار / متابعة

خرجت الجارة الشرقية للمملكة لتنفث سمومها في وجه لاعبي المنتخب الجزائري، بعدما فضل عدد من لاعبي الخضر قضاء إجازتهم السنوية بمدينة مراكش ، التي تصنف من بين أجمل الوجهات السياحية العالمية، وقد وثقوا لهذه الزيارة بصور وستوريات قاموا بنشرها عبر حساباتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولعل هذه “الخرجة” من طرف إعلام النظام الجزائري تؤكد هوس نظام العسكر بالمغرب، وحقدهم الدفين عليه جراء جذب الوجهة السياحية مراكش لكبار نجوم العالم في مجالات مختلفة ومن ضمنهم لاعبو المنتخب الجزائري، وهو ما أثار جنون نظام العسكر الحاكم في الجارة الشرقية، حيث جند وجيش إعلامه المأجور قصد شن حملة مسعورة ضد هؤلاء اللاعبين، ضمنهم “رياض محرز”، نجم “السيتي”، “رشيد غزال” لاعب “بشكتاش” التركي، و “سعيد بن رحمة”، لاعب ويست هام الإنجليزي.

وترى مجموعة من المواقع المحسوبة على النظام العكسري الجزائري، أن محرز فضل الاستمتاع بالعطلة بدل الدفاع عن المنتخب الجزائري في مباريات التصفيات المؤهلة إلى كأس أمم إفريقيا كوت ديفوار 2023 المقررة في شهر يونيو القادم.

في حين ترى فئة أخرى أن محرز يشجع السياحة المغربية بدل السياحة الجزائرية، متناسين أن محرز في الأصل من أصول مغربية (أم مغربية)، ومن الطبيعي أن يزور أهله في المغرب.

المصدر / كش24

اترك رد