صوت البرلمان

برلمان عموم إفريقيا ينتدب البرلماني ابدوح ضمن مراقبي الانتخابات الرئاسية بمدغشقر +صور..


صوت الأحرار  ــ  وكالات /


يشارك المستشار البرلماني الإستقلالي عبد اللطيف أبدوح وعضو برلمان عموم افريقيا، بعد انتدبه ولأول مرة، ضمن بعثة الاتحاد الإفريقي لتتبع ومراقبة الانتخابات الرئاسية بجمهورية مدغشقر من 31 اكتوبر الى غاية 10 من شهر نونبر الجاري.

 

ولقد عرفت الانتخابات الرئاسية الاخيرة 2013 بجمهورية مدغشقر صعوبات كثيرة مما سبب في ازمة سياسية، وأنتجت وضعية سياسية صعبة سوف تلقي بظالها على مجرى الانتخابات الرئاسية الحالية. نسبة المشاركة كانت 50 % ، ونسبة مشاركة النساء و الشباب ضعيفة لا تتعدى 35%.

 

كم ان المرجعية القانونية لهذه الانتخابات الرئاسية هو القانون التنظيمي رقم 2008 -008 الصادر بتاريخ 11 مايو 2018. وتسهر على كل العمليات الانتخابية هيئة وطنية وهي لجنة الانتخابات الوطنية المستقلة (C E N I).

 

ومن بين مميزات هذه الانتخابات:

 

  • عدد طلبات الترشيح لرئاسة الجمهورية 46 طلب قبل منها 36 .
  • عدد المسجلين في الوائح الانتخابية اكثر من 10 ملايين .
  • عدد مكاتب التصويت 24852 مقسمة على حوالي 119 مقاطعة.
  • مساحة مدغشقر 587000 كلم2.
  • عدد السكان حوالي 25 مليون نسمة.
  • دخل 75 % من المواطنين 2 اورو في اليوم.

 

و الجدير بالذكر ان سقف مصاريف الحملات الانتخابية غير محدد كما ان قوانين الانتخابات لم تأخد بعين الاعتبار التعديلات التي تقدمت بها جمعيات المجتمع المدني بما فيها ضرورة تحديد مصاريف الانتخابات. مع العلم ان غالبية الجمعيات المجتمع المدني غير قانونية خاصة بالعالم القروي،وتسخر للدعم السياسي للمرشحين.كما ان المنضمات الوطنية المتخصصة في تتبع الانتخابات لا تتعدى ثلاثة.

 

من الملاحظ كذلك ان الانتخابات الرئاسية الاخيرة والتي جرت سنة 2013 حضرها 35 ملاحظ غير ان التقارير المنجزة من طرف الملاحظين لا تتعدى اربعة تقارير. كما يمكن تسجيل قصور كبير في التربية على ألمواطنة وثقافة التطوع وضعف على مستوى السياسيي في ما يخص العملية الانتخابية.

 

من المرتقب ان تعرف هذه الانتخابات الرئاسية احتجاجات على اللوائح الانتخابية بحيث يشاع ان مليوني مسجل مطعون فيهم خصوصا وان عديدين يتوفرون على بطاقة الانتخاب وليس مسجلين باللوائح الانتخابية.

 

 

انشر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى