حوادث

انهيار جدار منزل بأحد أزقة مراكش يزرع الخوف بالمواطنين والسياح


حسن بنعبد الله ــ مراكش /


خلف انهيار جزء من جدار أحد المنازل بالدرب المؤدي إلى متحف “دار السي سعيد” بمراكش صباح يومه الجمعة 10 غشت، حالة من الهلع في نفوس الساكنة والسياح والتجار، دون أن يسفر عن خسائر في الأرواح .

 

وحسب مصادر محلية، فإن الحادث استنفر السلطات المحلية وأعوانها، الذين انتقلوا إلى الحي المذكور بزنقة الباهية بحي رياض الزيتون الجديد، للقيام بالتحريات الأولية وإنجاز تقرير في الموضوع، من أجل إحالته على الجهات المسؤولة ؛ في انتظار تحديد المسؤوليات.

 

وكشفت مصادرنا، أن هذا الانهيار وقع بزقاق يعرف حركة حيوية لساكنة الحي والسياح المغاربة والأجانب القاصدين لمتحف “دار السي سعيد” غير بعيد عن قصر الباهية، ما يستوجب تدخلا عاجلا من السلطات والجهات المعنية للانكباب على ملف المنازل الآيلة للسقوط، من أجل إعادة تصنيفها والتدخل المباشر قصد معالجة مشاكلها.

انشر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى