انتخاب المحامي الفتاوي على رأس جمعية المنتدى المدني الديمقراطي لمكافحة الاتجار في البشر بمراكش

0

مراكش ــ حسن لغريني /


شهد مقر جمعية النخيل انتخاب المحامي والحقوقي خالد الفتاوي رئيسا لجمعية المنتدى المدني الديمقراطي لمكافحة الاتجار في البشر .

 

و قال خالد الفتاوي، رئيس الجمعية التي يتواجد مقرها بتجزئة الشرف 2 عملية المنارة 3 الإزدهار بمدينة مراكش بهذه المناسبة، ان إنشاء جمعية المنتدى المدني الديمقراطي لمكافحة الاتجار في البشر جاء لمناهضة الاتجار بالبشر وتهريب الأشخاص من أجل التنفيذ الكامل والفعال.

 

واضاف الفتاوي، ان هذه الجمعية تروم البحث ورفع الوعي من خلال انتاج البحوث ونشر الأوراق العلمية المتعلقة بالاتجار بالأشخاص، ومن خلال إصدار التقارير الدورية لتقييم الوضع المحلي والوطني والدولي، دعم تطبيق البروتوكولات الدولية من خلال تقديم الدعم التقني والفني، وتطوير السياسات وخطط العمل، بما يصب في النهاية في تقوية استجابة نظام العدالة ونظام حماية ودعم الضحايا، وتقوية الشراكة والتعاون مع المنظمات والهيئات الدولية التي لها نفس الأهداف.

 

هذا وتعرف الجمعية المذكورة الاتجار بالبشر تجنيد أشخاص أو نقلهم أو تنقيلهم أو إيواؤهم أو استقبالهم بواسطة التهديد بالقوة أو استعمالها أو غير ذلك من أشكال القسر وبيع وشراء البشر، بخاصة الأطفال والنساء، أو الاختطاف أو الاحتيال أو الخداع أو استغلال السلطة أو استغلال حالة استضعاف، أو بإعطاء أو تلقي مبالغ مالية أو مزايا لنيل موافقة شخص له سيطرة على شخص آخر لغرض الاستغلال. وايضا الاستغلال الجنسي بهدف الربح، الزواج بالإكراه، سلب الأعضاء الجسدية. وقد يحدث الاتجار بالبشر في دولة واحدة أو بين أكثر من دولة،

 

ويشمل الاستغلال، كحد أدنى، استغلال دعارة الغير أو سائر أشكال الاستغلال الجنسي، أو السخرة أو الخدمة قسرا، أو الاسترقاق أو الممارسات الشبيهة بالرق، أو الاستعباد أو نزع الأعضاء”.

اترك رد