صحة

انتخاب أول مجلس جهوي لهيئة الأطباء بالجهة فاس مكناس


فاس ــ  محمد علمي /


أسفرت عملية الانتخابات ليوم الأحد 23/12/2018 التي خاضها الأطباء الممارسين في مرافق الدولة والمؤسسات العمومية والمركز الإستشفائي الجامعي و القطاع الخاص لمهنة الطب بجهة فاس مكناس قصد تشكيل أول مكتب جهوي لهيئة الأطباء في ظل التقطيع الجهوي الجديد والمتكون من 12 عضوا عن القطاع خاص، و9 أعضاء عن القطاع العام، و3 أعضاء من المركز الاستشفائي الجامعي عن النتائج التالية: القطاع الخاص

 

د. مايوسي شامة،د.مدغري ادريس،د.الفاروقي أسماء، د.الشبيهي محمد فؤاد، د.الكوهن جمال الدين، د.السماكي محمد، د.الوالي محمد، د.الميلودي فاضل،د.حمو محمد،د.بولعقيق فؤاد، د. حجييج،د.الدريسي . أما صنف القطاع العام- فكانت النتائج على الشكل الآتي: د.لفقير سعيد، د.فضول بدر، د.عمار محمد فهد،د.الشرقاوي سعيد،د.عزمي فاطمة، د.نعمان جمال الدين، د.هبة الله عبد العزيز،د.السباعي الإدريسي عائشة، د.رقيب آسية .

 

فيما افرزت النتائج الخاصة بفئة الجامعيين عن فوز كل من: د.ملاس سفيان،د.العماري جلال الدين، د.الغازي كريمة .

 

وقال الدكتور سعيد لفقير،  رئيس اللجنة المشرفة على انتخاب أعضاء المجلس الجهوي بمكتب مكناس، أن عملية الاقتراع مرت على العموم في أجواء طبعتها روح الانضباط والمسؤولية، حيث شهدت تعبئة كبيرة ومشاركة مكثفة من طرف الأطباء والطبيبات طيلة يوم الاقتراع بل كانت مناسبة لتجديد أواصر الصداقة أمام الزملاء الأطباء الدين تعوزهم اكراهات العمل اليومي من التلاقي فيما بينهم.

 

مضيفا أن انتخاب أعضاء المكتب الجديد للهيئة الوطنية للأطباء سيساهم لا محالة في أعطاء نفس جديد من اجل دمقرطة الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء، تهدف إلى صيانة المبادئ والتقاليد المرتبطة بالمروءة والكرامة وصفات الاستقامة ونكران الذات التي يقوم عليها شرف مهنة الطب من جهة،وكدا الدفاع عن مصالح الأطباء المعنوية، عدد من القضايا التي تهم قطاع الصحة بشكل عام وأضاف لفقير،في تصريح “للصحراء المغربية”، أن الأطباء كانوا ولا زالو في مستوى المسؤولية والوعي بأدوار المنوطة بهم واضعين صحة المواطن و المصلحة العليا للبلاد فوق كل اعتبار.

انشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى