جهوية

الوفد البرلماني الأوروبي يقوم بزيارة مدينة الداخلة بخصوص اتفاقية الصيد البحري


صوت الأحرار- العيون /


حل وفد برلماني أوروبي، أمس الاثنين، بمدينة الداخلة، في إطار زيارة عمل تهدف إلى معاينة “تأثيرات وفوائد اتفاق الصيد البحري” بين المغرب والاتحاد الأوروبي على ساكنة الأقاليم الجنوبية.

 

وأجرى الوفد، الذي يضم أعضاء في بعثة البرلمان الأوروبي (إينتا) حول اتفاقات التجارة الدولية، سلسلة من اللقاءات مع ممثلي السلطات العمومية والمنتخبين ومنظمات من المجتمع المدني بجهة الداخلة – وادي الذهب.

 

وقال رئيس المجلس الجهوي، الخطاط ينجا، في تصريح للصحافة، إن اللقاء بين الوفد الأوروبي ومنتخبي الجهة كان مثمرا وتم خلاله إبراز أهمية اتفاقي الفلاحة والصيد البحري بالنسبة للاقتصاد المحلي، مع التأكيد على الإسراع في توقيعهما وتنفيذهما، لكي يستفيد شباب المنطقة من نفس الشروط التفضيلية التي تتوفر عليها باقي جهات المملكة.

 

وفي تصريح مماثل، قالت باتريسا لالوند، مقررة بعثة (إينتا) للبلدان المتوسطية، “إن زيارة البرلمانيين الأوروبيين تهدف إلى التحقق، ميدانيا، من مدى استفادة الساكنة الصحراوية من الاتفاق التجاري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، وتقييم تأثيراته وفوائده على ساكنة المنطقة”.

 

من جانبها، أكدت تيزيانا بيغن، عضو وفد البرلمانيين الأوروبيين، على أهمية هذه الزيارة التي مكنت من الاطلاع على مواقف وآراء أعضاء مختلف الهيئات المحلية المنتخبة بجهة الداخلة – وادي الذهب، وكذا ممثلي عدد من منظمات المجتمع المدني، بشأن تأثيرات وفوائد اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي على الساكنة المحلية.

 

وخلال هذه الزيارة، قام أعضاء الوفد، بتفقد وحدة محلية لتصبير الأسماك، وموقع لإنتاج البواكر، وتعاونية نسائية لإنتاج الجبن.

 

من جهة أخرى، أجرى الوفد البرلماني الأوروبي لقاء مع رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان إدريس اليزمي، و رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالداخلة – أوسرد، محمد الأمين السملالي.

انشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى