صحة

الممثل يوسف الجندي يهاجم “أطباء المال” إثر تعرض ابنه لخطأ طبي


صوت الأحرار ــ وكالات  /


هاجم الممثل المغربي يوسف الجندي قطاع الصحة في المغرب معتبرا أن هناك أطباء همهم الوحيد هو المال والاتجار في صحة المواطنين، وذلك على إثر تعرض ابنه البالغ من العمر 4 سنوات ل “خطأ طبي” بإحدى المستشفيات الخاصة، ما أدى إلى تفاقم حالته.

 

وأوضح الجندي في صفحته على فايسبوك أن ابنه تعرض لإصابة على مستوى المرفق إثر سقوطه في المدرسة، حمل بعدها لمستشفى خاص، حيث أخبره طبيب يعمل هناك، أن حالة ابنه لا تدعو للقلق، وبأنه “غير مقصح”، على حد قوله، مضيفا أنه عاود زيارة الطبيب نفسه عدة مرات من أجل الكشف، والذي أكد له في كل مرة أن حالة ابنه بخير ولا تستدعي القلق.

 

وأضاف الممثل المغربي أنه رغم تطمينات الطبيب لم يطمئن قلبه ما دفعه لزيارة طبيب آخر مختص أخبره أن ابنه مصاب بكسر وبأن حالته تستدعي إجراء عملية جراحية على مستوى المرفق بسبب التأخر في تشخيص حالته.

 

وتابع الجندي: ” الحمد لله العملية أجريت من طرف بروفسور بنجاح وها هو ابني دو 4 سنوات في عطلته المدرسية يده ملفوفة في جبس لمدة 6 أسابيع، لأن طبيب جاهل وغير مسؤول أخطأ في التقدير”.

 

وختم الجندي تدوينته بتوجيه رسالة للمسؤولين عن قطاع الصحة بالمغرب، قائلا” لا صحة في المغرب وان هناك اطباء همهم الوحيد هو المال”، مشيرا أن بعض المستشفيات الخاصة هي عبارة عن أسواق “للإتجار في البشر”.

 

 

انشر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى