المستشار كمال بنخالد يسائل حول وضعية “صناع الفرجة” بجامع الفنا والوزير بنسعيد يتعهد بتحسين الوضعية

0

صوت الاحرار / مراكش

وجه المستشار البرلماني عن فريق التجمع الوطني للأحرار بالغرفة الثانية، كمال بنخالد سؤال شفهيا لوزير الشباب والثقافة والتواصل خلال الجلسة العامة المخصصة للأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، حول وضعية صناع الفرجة وممتهني الحلقة بساحة جامع الفنا بمراكش.

وفي معرض رد الوزير محمد المهدي بنسعيد، تعهد بالاشتغال على برنامج خاص يروم تحسين وضعية محترفي الحلقة بساحة جامع الفنا بتنسيق مع مجلس جهة مراكش آسفي ومجلس جماعة مراكش.

وأضاف بنسعيد في هذا الصدد أن قطاع الثقافة يساهم في إنجاز برامج ثقافية متنوعة تهدف إلى تعزيز جاذبية الساحة منذ أن تم تصنيفها سنة 2001 تراثا شفهيا للإنسانية من طرف منظمة اليونيسكو.

وشدد الوزير ان. هذه البرامج تهدف إلى التعريف بتاريخ جامع الفنا والأدوار التي لعبتها الساحة عبر التاريخ، منذ عهد المرابطين. مؤكدا أن العناية التي تحظى بها جامع الفنا لدى قطاع الثقافة، تتكرس من خلال إقامة مجموعة من الأنشطة الفنية بالساحة، وكذا استقطاب أشهر الفنانين وطنيا ودوليا.
واضاف ان الوزارة المعنية بقطاع الثقافة قامت بإعداد قوائم خاصة برواد الساحة باعتبارهم كنزا حيا، وذلك بالنظر إلى الجهود التي قاموا بها عبر الأجيال من خلال الاشتغال بجامع الفنا وصون ذاكرتها الشفهية.

اترك رد