مجتمع

المرصد المغربي لحماية وتخليق المرفق العام يفضح مسلسل تسييس العمل الجمعوي بجماعة تسلطانت ليلة راس السنة الانتخابية

مراكش– صوت الأحرار


في سيناريو جد مكشوف للالتفاف وتقويض العمل الجمعوي وتسييسه في الساعات القليلة قبل ليلة رأس السنة الانتخابية، التقط المرصد المغربي لحماية وتخليق المرفق العام صرخة استغاثة من أحد الجمعويين بجماعة تسلطانت مفادها أن رئيس جماعة تسلطانت ع د يسارع الزمن لخوض فتوحات انتخابية وسط النسيج الجمعوي مدججا بشراكات الوقت الميت من الزمن السياسي للمجالس المنتخبة غايته الوحيدة منها هو ابعاد وتصفية منتقديه وزرع اتباع جدد داخل الهياكل المسيرة للمجتمع المدني .

ذلك أنه وتحت الإشراف المباشر للسيد رئيس المجلس ع د قام بإنزال جماهيري للثاتير عن اشغال الجمع العام الخاص بجمعية تسلطانت للتنمية والثقافة والرياضة دون الاكتراث بالبروتوكول الصحي الخاص بأزمة وباء كورونا من جهة وخارج الضوابط القانونية المنصوص عليها في القانون الأساسي للجمعية لاسيما البنذ المحدد لاهلية الحضور في الجموع العامة المحدد في ضرورة استيفاء المنخرط لسنتين من الأقدمية، ولقد استطاع رئيس المجلس تيسير فتحه المبارك لحملته الانتخابية السابقة لأوانها من خلال توقيعه لشراكة مغرية استثنائية للتأثير وتوجيه الجمعية التي كانت تنعم باستقلالية قرارها عن أي تدافع او سجال سياسي بالمنطقة .


هذا وقد قام المرصد المغربي لحماية وتخليق المرفق العام بمراسلة السيد والي جهة مراكش آسفي في الموضوع للتنبيه بأن فار * VAR * المرصد المغربي قد رصدتسللات غير مشروعة لحملات انتخابية سابقة لأوانها بجماعة تسلطانت على أمل تغليب سلطة القانون على هذه التجاوزات التي تصب في نهر تيئيس الشباب من العمل السياسي وتغذية ظاهرة العزوف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى