علوم

القمر “محمد السادس ب”.. نجاح يعزز سيادة المغرب في مجال صور الأقمار الصناعية


صوت الأحرار – وكالات /


أكد الأستاذ كريم محمد، الخبير في مجال الأقمار الصناعية، أن القمر الصناعي ” محمد السادس ب”، الذي تم إطلاقه ليلة الثلاثاء20 – الأربعاء 21 نونبر عبر منصة (فيغا) بقاعدة كورو بغويانا الفرنسية، سيعزز سيادة المغرب في مجال صور الأقمار الصناعية.

 

وأبرز مدير مختبر اندماج الأنظمة والتكنولوجيات المتقدمة، في معرض تعليقه على إطلاق هذا القمر بعد مرور سنة على وضع القمر الصناعي “محمد السادس أ” في مداره، أن المملكة تتوفر اليوم على تغطية أسرع للمناطق المعنية.

 

وقال الأستاذ الجامعي بكلية العلوم ظهر المهراز بفاس، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن “المغرب لم يعد بحاجة إلى اللجوء إلى الشركات الخاصة أو القوى الكبرى للحصول على خدمات المراقبة أو لصور عالية الدقة”.

 

وبحسب هذا الخبير، فإن تطبيقات هذين القمرين متعددة تشمل أنشطة الخرائط والمسح، ومتابعة الأنشطة الفلاحية والوقاية من الكوارث الطبيعية، ومتابعة تطور المناخ والتصحر.

 

وسجل أن القمر الصناعي الجديد “محمد السادس-ب” سيتيح، في المجال الأمني، مراقبة فعالة للحدود والتراب الوطني، مشيرا إلى أن المملكة ستتوفر، بشكل عام، على رافعة مهمة للبحث والتنمية من شأنها تعزيز قدراتها في المجالات العلمية والتقنية.

 

وبحسب (أريان سبايس) فإن القمرين سيكونان متكاملين، وسيتيحان تغطية أسرع للمناطق المعنية.

 

ويعد القمر الصناعي “محمد السادس ب” التاسع الذي تطلقه (اريان سبايس) هذا العام، والثالث عشر الذي تم عبر منصة (فيغا) منذ بداية استغلالها بالمركز الفضائي لغويانا سنة 2012 .

 

انشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى