إقتصاد

الصيادلة يثمنون لقاءهم بالعثماني رئيس الحكومة.. الحبابي: الاجتماع كان ناجحا


الرباط – صوت الأحرار /


يبدو أن ملف الصيادلة والمشاكل العالقة بالقطاع في طريقها إلى تجاوز النفق المسدود،  بعد المعطيات الإيجابية التي سجلها الصيادلة بعد الاجتماع الذي عقد بين رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني وممثلي كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب بالرباط، والذي تم فيه الاتفاق وإعطاء الضمانات من أجل إخراج مجموعة من القوانين والإجراءات التي رفعوها في ملفهم المطلبي.

 

محمد الحبابي، رئيس كونفيدرالية نقابات صيادلة المغرب، سجل في تصريحه لموقع القناة الثانية، تفاؤله بنتائج الاجتماع، الذي أتى على حد قوله،  بعد اجتماع مع وزير الصحة وجميع التمثيليات المهنية يوم 21 دجنبر، “والذي اعترف فيه وزير الصحة بأن مطالب الصيادلة عادلة وبأنت القطاع يعيش أزمة.”

 

وأضاف الحبابي، أنه خلال هذا الاجتماع وتم تشكيل ثلاث لجان للاشتغال مكونة من تمثيليات الصيادلة ومديريات الأدوية والصيدلة التابعة لوزارة الصحة، شكلت لتنزيل نقاط الملف المطلبي، للصيادلة إلى أرض الواقع، مشيرا أنه “كانت هناك لجنة من أجل تصحيح مسار الأدوية ولجنة مراجعة مرسوم تحديد أثمنة الأدوية ولجنة مراجعة القوانين المتقادمة”.

 

خلال الاجتماعات بين اللجان، يكشف الحبابي، “وجدنا أن هناك وزارات أخرى طرف في تنزيل مجموعة من الإجراءات، نظرا لتقاطع وتداخل بعض الاختصاصات مع وزارات أخرى مثلا مديرية الأدوية والصيدلة لديها مفتشين، اختصاصهم تفتيش المؤسسات الصيدلانية، أي مصنعي الأدوية والموزعين والصيدليات، غير ذلك ليس لديهم الحق من أجل تفتيش الأماكن التي يتم فيها بيع الأدوية بطريقة غير قانونية، وهنا كان هناك دور جزري من اختصاص وزارة الداخلية”.

 

يشير المتحدث، النقطة الثانية، تتعلق بالأدوية البيطرية، “التي تباع بالأسواق، وخير دليل على هذا الأمر، التعفن الذي تم تسجيله في لحوم الأضاحي، بعيد الأضحى خلال السنين الأخيرة، حيث يتم اقتناء هرمونات التسمين من الأسواق وهي هرمونات مهربة ومنتهية الصلاحية، هنا الرقابة ترجع لـ ONSAA، التابعة لوزارة الفلاحة”.

 

كما أن أشار الحبابي، “لوجود قوانين عالقة لدى الأمانة العامة للحكومة، وهنا استوجب الأمر تدخل رئيس الحكومة، للإفراج عن هذه القوانين لتمر إلى مجلس الحكومة وتتخذ مسارها التشريعي، وأيضا التنسيق مع الوزارات الأخرى”.

 

واعتبر المتحدث،  أن هناك بوادر إيجابية التجاوب الكبيير من طرف السيد رئيس الحكومة الذي وجدنا أنه كان ملما بجميع مشاكل القطاع من جهة ومن جهة أخرى، وعدنا بالتسريع في التنسيق بين الوزارات لحلحلة مشاكل الصيادلة، ونستطيع القول بأنه اجتماع ناجح بكل الجوانب”.

 

من جهته، قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في تغريدة له على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، إنه استقبل ممثلي كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، “حيث عرضوا عددا من القضايا والملفات التي تهم القطاع، التي ستتم دارستها  مع الوزارات والجهات المعنية لإيجاد الحلول الممكنة، منوها بالدور الذي يقوم به الصيادلة في المنظومة الصحية الوطنية.

انشر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى