الداخلية تستعين بمسؤولين سابقين في عمليات إعادة الإعمار بشيشاوة

0

صوت الاحرار / متابعة

علمت ”صوت الاحرار“، أن وزارة الداخلية استدعت عددا من رجال سلطة ومسؤولين سابقين بإقليم شيشاوة، وطلبت منهم العودة إلى مناطق اشتغالهم، للمساهمة إلى جانب السلطات والمسؤولين الحاليين، في إعادة إعمار المناطق المنكوبة بالإقليم جراء الزلزال.

و وفق مصادر اعلامية، فان وزارة الداخلية، استدعت منتصف هذا الأسبوع كل من محمد العمراني، رئيس دائرة القصابي بإقليم كلميم، الذي كان يشغل منصب قائد قياد المزوضية سابقا، ومصطفى مشطاطو الذي اشتغل قائدا بقيادة أسيف المال الى غاية 2018، والذي يشغل حاليا رئيس دائرة بإقليم الحسيمة، علاوة على قائد قيادة دمسيرة السابق، رشيد الدردوري، الذي يشغل حاليا باشا بولمان دادس.

هذا، وتم تكيلف هؤلاء المسؤولين السابقين، بالمساهمة الى جانب المسؤولين الحاليين في عملية إعادة إعمار وإحصاء الأسر المتضررة من الزلزال، بحكم تجربتهم ومعرفتهم بكل المناطق والدواوير المنكوبة، وتمرسهم في وزارة الداخلية.

وأبرزت المصادر نفسها، أن السلطات بمعية لجان مختلطة، شرعت في عملية إحصاء الأسر المتضررة من الزلزال بالإقليم، حيث سيتم حصر لائحة الأسر التي فقدت منازلها، والتي ستستفيد من الدعم المالي المباشر، وكذلك إحصاء الأسر التي تعرضت منازلها لأضرار جزئية دون أن تنهار، والتي ستستفيد بدورها من إعانة مالية من الدولة لترميم هذه المنازل.

هذا، وضرب زلزال عنيف، عددا من المناطق بالمغرب، يوم الجمعة 8 شتنبر الماضي، سجلت بؤرته بجماعة إغيل إقليم الحوز، حيث خلف خسائر مادية وبشرية كبيرة بعدد من المناطق، ومن ضمنها إقليم شيشاوة.

اترك رد