“التعاون وخلق شراكات” محاور لقاء بين رئيسي مجلس جهتي مراكش اسفي و الوسط البوركينابية

0

 

حسن لغريني / مراكش

استقبل رئيس مجلس جهة مراكش اسفي؛ سمير كودار؛ يوم الخميس 29 فبراير 2024؛ كل من حاكم جهة الوسط بوركينافاسو؛ ابدولاي باسينغا؛ والسفير البوركينافي بالمغرب؛ زكاليا كولطي؛ والوفد المرافق لهما؛ بحضور السيدة النائب السادس لرئيس مجلس جهة مراكش اسفي.

وخلال هذا اللقاء، قدم السيد كودار لمحة عن مؤهلات الجهة، وكذا المشاريع الكبرى المنجزة أو قيد الإنجاز من طرف الجهة، وفي مقدمتها إحداث المناطق الصناعية، قصر المؤتمرات بمراكش، والسوق ذي المنفعة الوطنية بسيدي بوعثمان بإقليم الرحامنة.

من جهته، أبرز حاكم جهة الوسط بوركينافاسو قدرات ومؤهلات جهته.

وشكل قطاع التعليم والتكوين حجر الزاوية في هذه المحادثات، حيث أكد السيد باسينغا أن جهته تحتضن 80 جامعة ومعهداً عاماً وخاصاً، مما يجعلها واحدة من أكبر المناطق في عدد المؤسسات الجامعية.

وفي هذا الإطار، قدم رئيس مجلس جهة مراكش أسفي مقترحا بخصوص تقديم الجهة لمنح دراسية لطلاب جهة الوسط بوركينافاسو المتفوقين وكذا الذين يعيشون وضعية هشاشة للدراسة في جامعات الجهة، مع إيفاد خبراء لمواكبة الطلاب والموظفين الترابيين والمنتخبين إلى إقليم وسط بوركينافاسو.

وفي نهاية الزيارة، تم التوقيع على اتفاقية شراكة بين الجهتين، تهدف إلى تعزيز التعاون الثنائي في مجالات متعددة، في مقدمتها التعليم والثقافة والاقتصاد، بهدف تحقيق التنمية المستدامة وتبادل الممارسات الفضلى بين الجانبين.

اترك رد