صوت البرلمان

البرلماني ابدوح يكشف تفاصيل الانتخابات الرئاسية بالعاصمة أنتاناناريفو بمدغشقر..

 


مراكش  ــ  صوت الأحرار  /


انطلقت، اليوم الاربعاء 7 نونبر، عملية الاقتراع في الانتخابات الرئاسية بجمهورية مدغشقر التي يتنافس فيها37 مرشح من بينهم اربعة رأساء سابقين.

 

وقد انطلق الفريق الاول لبعثة الاتحاد الافريقي لمراقبي الانتخابات الرئاسية بمدينة أنتاناناريفو antananarivo عاصمة جمهورية مدغشقر والذي يشرف عليه برلماني الاتحاد الافريقي عبد اللطيف ابدوح عضو مجلس المستشارين المغربي، منذ الساعة الخامسة والنصف صباحا بمركز الإنتخابات بثانوية.

 

وتمت مراقبة اجراءات الاعداد وتوفر الوسائل اللوجستيكية والشروط القانونية لعملية الاقتراع في الساعة السادسة صباحا ثم بعد ذالك مواصلة المراقبة عن طريق جولة المراقبة همت خمسة عشر مركزا للتصويت بمختلف مقاطعات العاصمة antananarivo  ، أنتاناناريفو، ليتم الرجوع الى المركز الاول الذى ثم به الوقوف على الانطلاق عملية التصويت ومراقبة عمليات الفرز والمحاضر.

 

وعرفت عمليات التصويت إقبالا متوسط وسجل حضور ضعيف من مندوبي المرشحين 36 والذين لميتجاوز عددهم اربعة مندوبين في احسن الاحوال.

 

واكد ابدوح، ان بعض المواطنين لم يجدون أسماؤهم في قوائم المسجلين وبذالك لايسمح لهم بالتصويت حيث يشترط في المصوتين الادلاء ببطاقة الهوية وبطاقة الناخب وان يكون مسجلا في لوائح الانتخابات.

 

واضاف، ان كل مكتب التصويت يضم 7OO مسجل على الاكتر كما ان كل مكتب تصويت يضم رئيس المكتب ونائب و مقرر وعضوين.

 

هذا، وقال ابدوح، أن اغلب اعضاء مكتب التصويت والمندوبين نساء حيث ان عملية التصويت تسير بشكل عادي جدا بوجود التعزيزات الامنية توجد خارج مراكز التصوبت.

 

كما أن التصويت بالورقة الفريدة وتم وضع معزل واحد في كل مكتب التصويت وان ضمان سرية التصويت مضمونة، حيث أن المصوتين منظمين في صفوف تعمها الهدوء والاحترام السائد بين الجميع حيث لم يسجل اي خرق لمحاولة الدعاية او ارتداء قمصان المرشحين خصوصا وأن القانون التنظيمي للانتخابات جعل يوما فاصلا بين مرحلة الدعاية الانتخابية ويوم الاقتراع ويسمونه يوم الصيام الانتخابي.

 

وتم تخصيص يوم الاقتراع هو يوم عطلة حيث ستتم عمليات الفرز واعداد التقارير مباشرة بعد الانتهاء من عملية التصويت.

 

انشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى