صحة

اكتشاف حالتين لداء السل في صفوف العاملين بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش


مراكش ــ صوت الأحرار


أكد علي عرقوبي، المدير بالنيابة للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، اكتشاف حالتي إصابة بوباء السل في أوساط العاملين بالمستشفى تم رصدها بمصلحة المستعجلات.

 

وفي الوقت الذي امتنع الدكتور عرقوبي عن الإدلاء بأي تعليق أو تقديم تفاصيل إضافية حول الموضوع، أكدت مصادر مطلعة من داخل المركز الاستشفائي أن الأمر يتعلق بطبيب داخلي و ممرض رئيسي “ماجور” انتقلت إليهما عدوى السل، كما لم تستبعد ذات المصادر إصابة طبيب آخر وحارسي أمن خاص وعاملتي نظافة بالعدوى، وهو ما يرفع عدد المصابين إلى سبعة.

 

من جهته، أكد الدكتور خالد زنجاري، المدير الجهوي للصحة بجهة مراكش أسفي، أخذه علما بالموضوع عن طريق ما تداولته بعض المواقع الإخبارية المحلية بمدينة مراكش، مشيرا في اتصال هاتفي أنه لا يتوفر على معلومات بخصوص منشأ المشكلة بحكم أن المركز الاستشفائي مستقل إداريا عن المندوبية الجهوية للصحة.
وبخصوص الأسباب، أوضح الدكتور زنجاري أنه من المرجح أن يكون العاملين بالمستشفى قد التقطوا العدوى بسبب عدم اتخاذ الاحتياطات وتدابير السلامة الضرورية لتفادي حالات العدوى وانتشار الأمراض.

انشر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى