ثقافة وفن

استعمال السيارات العتيقة في فن “التبوريدة” يثير استياء المغاربة

صوت الأحرار

أثار استعمال السيارات العتيقة في ملتقى فن التبوريدة في دورته الرابعة التي أقيمت بمدينة تارودانت ما بين 27 و 31 يوليوز المنصرم، استياء المغاربة وعدد كبير من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، إثر ظهور فرسان واقفين على السيارات العتيقة عوض الخيول.

وتناقلت عدد من الصفحات والمواقع الإلكترونية صورا وفيديوهات توثق للحظة مشاركة الفرسان في الملتقى، بسيارات من نوع “سيتروين”، الأمر الذي أثار استياء العديد من النشطاء الذين وجهوا اللوم للمنظمين، واصفين هذا السلوك بالمستفز والدخيل على موروث تراثي.

المنظمون كانوا قد أكدوا في بلاغ سابق أن الملتقى يهدف للحفاظ على الموروث التاريخي والثقافي الاصيل والمتمثل في تربية الفرس وممارسته فن التبوريدة بلوحاته التاريخية على ايقاع حوافر الخيول وطلقات البارود من خلال مشاركة حوالي 14 سربة من مختلف المناطق المملكة.

إظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
ترجمة الموقع