ابتدائية إنزكان تدين أب وابنه متهمان بتعنيف طبيب بالحبس والغرامة

0

قررت المحكمة الابتدائية بإنزكان بإدانة أب وابنه من أجل إحداث فوضى وتعنيف مرتفق وإطار طبي داخل المستشفى الإقليمي لإنزكان، والحكم على الابن بـ 12 شهرا حبسا نافذا وغرامة مالية نافذة قدرها 2000 درهم، وعلى الأب بشهرين حبسا موقوف التنفيذ، وغرامة مالية نافذة قدرها 2000 درهم مع الصائر تضامنا والإجبار في الأدنى.

كما قررت المحكمة ذاتها، في الدعوى المدنية، في الشكل، بقبول الدعوى، وفي الموضوع بالحكم على المشتبه فيهما بأدائهما تضامنا لفائدة المطالب بالحق المدني تعويضا مدنيا قدره 10000 درهم، مع الصائر تضامنا والإكراه في الأدنى.

وجدير بالذكر أن ولاية أمن أكادير تفاعلت بسرعة وجدية كبيرة مع شريط تداوله مستعملو تطبيقات التراسل الفوري على الهواتف المحمولة بداية الشهر الجاري، يظهر فيه شخص يحدث فوضى ويعنف مرتفقا وإطارا طبيا داخل مستشفى عمومي بمدينة إنزكان.

وأوضحت الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء هذا الشريط أن الأمر يتعلق بقضية عالجتها مصالح الشرطة بمنطقة أمن إنزكان بتاريخ فاتح دجنبر الجاري، حيث أسفر التدخل الفوري لعناصر الأمن الوطني عن توقيف المشتبه فيه الرئيسي، وكذا والده الذي يشتبه في تورطه في سب وشتم موظف عمومي أثناء مزاولته مهامه.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث القضائي الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لكشف جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية؛ وذلك قبل أن تتم إحالتهما على العدالة يوم الأحد 03 دجنبر الجاري.

اترك رد