دولية

القضاء الإيطالي يفتح تحقيق في الوفاة الغامضة لعارضة أزياء مغربية


صوت الأحرار – رويترز


قال قضاة تحقيق إيطاليون إنهم فتحوا تحقيقا في جريمة قتل محتملة بعد وفاة مثيرة للريبة طالت عارضة أزياء مغربية، كانت ضيفة معتادة على ما يعرف بـ”حفلات بونغا بونغا الجنسية” لرئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني.

ولقيت إيمان فاضل، في عامها الـ33، حتفها في الأول من مارس؛ بعد شهر من دخولها مستشفى في ميلانو بسبب ألم حاد على مستوى المعدة. وقالت عارضة الأزياء لأصدقائها ومحاميها، في ذلك الوقت، إنها تعرضت للتسميم.

وقال كبير ممثلي الادعاء في ميلانو ضمن تصريح لرويترز: “لم يحدد الأطباء بأي درجة من اليقين سببا يفسر الوفاة” مشيرا إلى “وجود العديد من الأمور غير المعتادة في السجلات الطبية لإيمان فاضل”.

وأدلت عارضة الأزياء بشهادتها، سنة 2012، خلال محاكمة برلسكوني الذي اتهم بدفع مبالغ مالية مقابل ممارسة الجنس مع فتاة قاصر. وأدين المستثمر والسياسي المثير للجدل في البداية، لكن تمت تبرئته بعد ذلك بعد أن حكم قاض بأنه “لم يكن يعرف أن الفتاة قاصر”.

لكن ممثلين عن الادعاء وجهوا اتهامات جديدة إلى سيلفيو برلسكوني، ومتهمين آخرين، برشوة بعض النساء اللائي حضرن تلك الحفلات لمنعهن من الإدلاء بالحقيقة خلال المحاكمة الأولى. بينما ينفي المشتبه بهم كل ذلك.

ولم يتم اتهام إيمان فاضل بتلقي رشوة، بين ذكر عدد كبير من الصحف الإيطالية أنها كانت تخطّ كتابا عن تجاربها، وأن قضاة التحقيق حصلوا على نسخة من مسودّته عقب وفاتها.

انشر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى