حوادث

إيداع الفنان المراكشي سعد لمجرد السجن بفرنسا


صوت الأحرار ــ مواقع /


أعلنت محكمة استئنافية فرنسية، يوم الثلاثاء الماضي، عن اعتقال المغني المغربي المعروف سعد لمجرد من أجل الإغتصاب، حيث تقرر وضعه رهن الاعتقال الاحتياطي بأحد السجون في انتظار البت في قضيته.

 

وكانت محكمة فرنسية قد أطلقت سراح صاحب أغنية “المعلم” مؤقتا بكفالة مالية وبشروط، بعد أن تم توقيفه من طرف الشرطة الفرنسية للاشتباه في اغتصابه لفتاة بمدينة سان تروبيه، بعد شكاية تقدمت بها الضحية المفترضة.

 

وقد اتهم لمجرد بقيامه بالاعتداء جنسيا على فتاة بعد سهرة “ماجنة”، وذلك بعد أن قام باستدراجها إلى غرفة نومه بأحد الفنادق من أجل الحديث معها، قبل أن يتطور الأمر إلى “تعنيف واغتصاب”.

 

وأبرزت مصادر حينها أن الفتاة عمدت إلى الخروج من الغرفة بعد تعرضها للاعتداء، وتوجهت صوب مقر الشرطة مقدمة شكايتها في النازلة، حيث تحرك الأمنيون صوب الفندق لتوقيف المشتكى به.

 

ويتابع المغني المغربي في قضية أخرى بالاعتداء على الشابة الفرنسية لورا بريول، وهي القضية التي اعتقل لأجلها لمجرد لشهور قبل أن يطلق سراحه ويظل تحت المراقبة القضائية حسب هسبريس.

انشر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى