دولية

إسرائيل تسارع الخطى لبناء جدار إسمنتي على الحدود مع لبنان


صوت الأحرار – وكالات


خوفا من هجمات محتملة من الأراضي اللبنانية، ومنعا لتسلسل عناصر حزب الله إلى الأراضي المحتلة، سرعت إدارة الاحتلال في تشييد جدار فاصل جديد.

 

وفق ما نقلته “يورونيوز”، فإن الجدار العازل الجديد الذي يجري تشييده، عبارة عن كتل اسمنتية رمادية اللون بارتفاع تسعة أمتار ويشبه ذلك الذي بنته سلطات الاحتلال لعزل الضفة الغربية. ويعتبر الجدار الجديد امتدادا لحاجز بُني في العام 2012 حول مدينة المطلة بالأراضي المحتلة، بالقرب من الحدود اللبنانية.

 

ويقول المصدر ذاته إن الاحتلال أنجز حتى الآن 11 كيلومترًا وتم توفير الميزانية لإنجاز كيلومترين آخرين، ويهدف الكيان العبري على المدى الطويل لإقامة جدار بطول 130 كيلومترا على مدى سنتين، شريطة توفر الميزانية التي تقدر بنحو 406 مليون يورو.

 

وسيحل الجدار محل السور العالي الحالي، وسيتم تجهيزه بكاميرات مراقبة وأسلاك الفولاذ الشائكة. وتؤكد إدارة الاحتلال أن الجدار سيكون بالكامل على جانبها من الخط الأزرق، فيما يقول لبنان إن بعض الأقسام تتعدى على حدوده وتنشط دبلوماسيا لإدانة هذا البناء.

انشر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى