إجوكاك .. أعضاء من المجلس يضايقون الصحافة و يمنعونها من مزاولة مهامها

0

صوت الاحرار

في سابقة هي الأولى من نوعها على المستوى الوطني، تعرض رئيس تحرير جريدة صوت الأحرار السيد حسن لغريني ،أمس الثلاثاء، بمقر جماعة إجوكاك لمضايقات مسترسلة ،و سلوكات عنيفة و صلت لحد رميه بقنينة ماء ، وذلك من طرف بعض أعضاء المجلس الذين قرروا بشكل أحادي و خارج ضوابط المجلس و بدوافع مبهمة وغامضة منع الصحافة و فعاليات المجتمع المدني من تغطية أشغال الدورة.

و إستنكر العديد من فعاليات المجتع المدني بالمنطقة، والصحافيون السلوك الأرعن الذي قام به هؤلاء الأعضاء والذي لا يشرف منطقة إجوكاك وباقي المناطق المتضررة من زلزال الحوز، إذ لم يسبق قي أي جماعة ترابية على المستوى الوطني أن قام بعض الأعضاء بشن هجمات عنيفة بهذه الشكل على وممثلي وسائل الإعلام.

و جدير بالذكر أن السلوكات العنيفة التي صدرت من الأعضاء السالف ذكرهم، جاءت خارج قرارات المجلس ودون إحترام قرارات الرئيس، الذي صوت و عضوين معه ببقاء فعاليات المجتمع المدني والصحافة لمتابعة أطوار الدورة، فيما صوت باقي اعضاء المعارضة على منع حضورهم .

ومن شأن مثل هذه السلوكات إن تكررت أن تضع بعض اعضاء مجلس جماعة إجوكاك في دائرة الشك والشبهات وخصوصا أن الإنفتاح على الصحافة والإعلام يعد مؤشرا على الشفافية و في حين إبعاد الصحافة يبقى أحد المؤشرات الأكيدة على وجود ممارسات وشبهات في ممارسة المهام الموكولة لهم من طرف الساكنة.

 

اترك رد